الجمعة , 9 ديسمبر 2016

موضوع.كوم كنز المعرفة الأول

مدونة الشرقاوي

لينا المصري –  يتصدرموقع موضوع.كوم  المرتبة الأولى حالياً على ساحة المواقع  والموسوعات العربية على مستوى الوطن العربي في دعم المحتوى العربي الإلكتروني؛ إذ يبلغ عدد زواره حوالي  20,000,000 وذلك حسب دراسة أخيرة لموقع الدراسات  “Effective Measure”.

والسبب في وصول الموقع لهذا المستوى هو الجد والاجتهاد، وفريق العمل المميز الذي يسعى لخدمة المحتوى العربي على الإنترنت في وقت  انتشرت فيه المواقع الإلكترونية الكثيرة، مابين مواقع ذات مصداقية في المعلومات، ومواقع أخرى تفتقر للمصداقية والتوثيق بمعلوماتها.

وقد مر الموقع بمراحل كثيرة أوصلته للمرتبة الأولى؛ حيث تم البدء بتأسيسه سنة 2010 من خلال الدكتور محمد جبر الذي درس احتياج المجتمع لموقع إلكتروني عربي  ذو مصداقية ومن هنا انطلقت فكرة الموقع، وشاركه بذلك صديقه رامي القواسمي، وقد كانا في ذلك الوقت على مقاعد الدراسة الجامعية، وفي عام 2011 حصل الموقع على جائزة ريادية وهي جائزة الملكة رانيا للريادة، وفي عام 2012 أطلق الموقع رسمياً.

لذلك أطلق الموقع ليصبح موسوعة ضخمة تثري المحتوى العربي بالمعلومات الصحيحة والموثقة، بكل مجالات الحياة والمعرفة الإنسانية، والتي تجعل القارىء والباحث العربي لا يتشتت عند البحث عن معلومة على المواقع  التي تملىء الشبكة العنكبوتية، فعلى الرغم من أن اللغة العربية رابع لغة على مستوى العالم ولغة سريعة الإنتشار ومن أعرق اللغات وأقدمها، إلا أن محتواها العربي على الإنترنت قليل وضئيل عند مقارنته باللغات الأخرى، ولايتناسب مع محتواها القديم العريق والمليء بكتب وأبحاث وحضارات مختلفة.

لذلك سعت موسوعة “موضوع.كوم”، لتحافظ على مستوى اللغة العربية، ولتساهم في إثراء  هذا المحتوى من خلال المقالات المتنوعة التي تقدمها، والتي أصبح عددها حتى العام الحالي “2016” 65,000 ألف مقالة، ضمن 22 باب رئيسي شاملة جميع جوانب المعرفة الإنسانية من :تغذية، وصحة، وإسلام، وإقتصاد، وأعمال، وآداب، وتعليم، وتقنية، وترفيه، وغيرها الكثير بمعلومات صحيحة وموثقة من مصادرها الأصلية دون نسخ ولصق، حيث تخضع هذه المقالات لمراحل كثيرة من المعالجة والتدقيق، لتكون ذات جودة عالية.

ومما يميز الموسوعة أنّها موسوعة  يشارك فيها العرب بالكتابة، إذ  بإمكان أي شخص يرغب بالكتابة، بالمشاركة بالموقع والتسجيل فيه وكتابة محتوى هادف وحصري ضمن الشروط، وبعد ذلك يدقق الموضوع من خلال فريق التدقيق ثم ينشر، وبهذا يعطي الموقع الفرصة لمن يحب الكتابة ومشاركة المعلومات  بالمشاركة والمساهمة في إثراء المحتوى.

ومما يؤكد على أنّ موضوع موقع ناجح هو قيام الكثير من المؤسسات  الثقافية والتعليمية المختلفة بعقد شراكات متبادلة بينها وبين الموقع، مثل الجامعة الهاشمية وجامعة مؤتة، ومركز الملكة رانيا للريادة وغيرها، وكذلك حصل الموقع على استثماربمبلغ 1.5 مليون دولار من شركة  مقيمة في دبي وهي شركة إكوي تراست Equi Trust” ضمن جولتها الأولى للاستثمار.

موضوع.كوم كنز المعرفة الأول

 

 

عن الشرقاوي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: