الجمعة , 24 نوفمبر 2017

فضل الآذان

[ الآذان ]

فضل الآذان



عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏ :‏ ‏”‏ لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا عليه ، ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه ، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا‏ “‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏ .‏

وعن معاوية رضي الله عنه قال ‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏:‏ ‏”‏ المؤذنون أطول الناس أعناقًا يوم القيامة‏ “‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏ .‏



وعن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه قال له ‏:‏ ‏” ‏إني أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في غنمك – أو باديتك – فأذنت للصلاة ، فارفع صوتك بالنداء ، فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ، ولا إنس ، ولا شيء ، إلا شهد له يوم القيامة ‏”‏ قال أبو سعيد‏ :‏ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏ .‏

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏ :‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏” ‏إذا نودي بالصلاة ، أدبر الشيطان ، له ضراط حتى لا يسمع التأذين ، فإذا قضي النداء أقبل ، حتى ثوب بالصلاة أدبر حتى إذا قضي التثويب أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه يقول ‏:‏ اذكر كذا ، واذكر كذا – لما لم يذكر من قبل – حتى يظل الرجل ما يدري كم صلى‏ “‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏ .‏

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏ :‏ ‏”‏ إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول ، ثم صلوا علي ، فإنه من صلى على صلاة صلى الله عليه بها عشرًا ، ثم سلوا الله لي الوسيلة ، فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو ، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة‏ “‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏) ‏‏.‏

 

 

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏ :‏ ‏”‏ إذا سمعتم النداء، فقولوا كما يقول المؤذن‏ “‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏) ‏‏.

وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏ :‏ ‏”‏ من قال حين يسمع النداء‏ :‏ اللهم رب هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة ، آت محمدًا الوسيلة والفضيلة ، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته ، حلت له شفاعتي يوم القيامة‏ “‏ ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏ .‏

 

وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏ :‏‏“‏ من قال حين يسمع المؤذن ‏:‏ أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدًا عبده ورسوله ، رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا ، غفر له ذنبه‏ ” ‏‏(‏‏(‏رواه الترمذي وقال حديث حسن‏)‏‏) ‏‏.

فضل الآذان

 

 

عن الشرقاوي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: