الأحد , 16 يونيو 2019

تكبيرات أيام ذي الحجة

تكبيرات أيام ذي الحجة

تكبيرات أيام ذي الحجة
وتكبيرات عيد الأضحى

أولاً :
صفة التكبير أن يقول :

الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ،

والله أكبر الله أكبر ولله الحمد  [ ابن عثيمين ]

ثانياً :
يقال جهراً في المساجد والأسواق والطرقات والبيوت [ابن عثيمين ]

ثالثاً :
النساء يكبرن سراً لا جهراً،  لكن يجهرن بها إذا لم يكن حولهن رجال [ ابن عثيمين ]

رابعاً :
ينبغي الحذر من تأديته بالتجويد أو الترتيل “كالقرآن” ،

ومن تأديته بالتلحين “كالأغاني والأناشيد”

خامساً :
تأديته بصفة جماعية ؛ بدعة [ ابن باز وابن عثيمين ]

سادساً :
لا ينبغي التكبير بالمايكروفون لأن الصحابة لم يكونوا يكبرون له كما يفعلون في الأذان الذي يقصدون لأجله الأماكن المرتفعة [ ابن عثيمين ]

سابعاً :
متى يبدأ التكبير ومتى ينتهي ؟!
الجواب :  التكبير في عيد الأضحى يختلف عن التكبير في عيد الفطر ، والحديث هنا عن عيد الأضحى

وهذا مُلخّص كلام الشيخ ابن عثيمين رحمه الله حول تكبيرات عيد الأضحى :

الفائدة الأولى :
التكبير في أيام ذي الحجة نوعان (مُطلق) و (مُقيّد) ،

فالتكبير المطلق : هو التكبير الذي لم يُحدّد بوقت ولا سبب ، بل يكون متاحاً في كل ساعات الليل والنهار ،

والتكبير المقيد: هو الذي يكون عقب الصلوات المفروضة الخمس .

الفائدة الثانية :
التكبير المطلق يبدأ من دخول شهر ذي الحجة وينتهي بغروب شمس اليوم الثالث من أيام التشريق ، فتكون بدايته (تحديداً) ؛ بأذان مغرب آخر أيام شهر ذي القعدة، وتكون نهايته بأذان مغرب ثالث أيام التشريق .

الفائدة الثالثة :
التكبير المقيد يبدأ من يوم عرفة وينتهي بغروب شمس اليوم الثالث من أيام التشريق ، فتكون بدايته (تحديداً) ؛ بالتكبير الذي بعد صلاة فجر يوم عرفة ، وتكون نهايته بالتكبير الذي بعد صلاة عصر ثالث أيام التشريق ، لأن أذان مغرب هذا اليوم يعني انتهاء اليوم فلا يُكبّر بعد صلاة المغرب .

الفائدة الرابعة :
بناء على ما سبق؛ يكون بدء التكبير المطلق قبل بدء التكبير المقيد بثمانية أيام ، وينتهيان في يوم واحد ، ويشتركان في خمسة أيام .

تكبيرات أيام ذي الحجة

 

عن الشرقاوي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: